نادي أحلام شبابية


    حقيقة اليهود

    شاطر
    avatar
    السيد عربي
    المستوى 2

    المستوى 2

    ذكر
    سورية
    احترام القوانين 100 %
    تاريخ التسجيل : 21/02/2010
    مساهماتي مساهماتي : 80
    نقاطي نقاطي : 7
    مواضيعي : 11
    رمضان كريم
    SMSرسالتي
    المنتخب المفضل : غير محدد
    ريال مدريد تشيلسي

    نادي أحلام شبابية حقيقة اليهود

    مُساهمة من طرف السيد عربي في 29/7/2010, 4:02 am

    أرجوا من أخواني أعضاء المنتدى قراءة هذه المشاركة على الأقل من مبدأ التعرف على العدو.

    عندما كنت أرى
    الفظائع التي يفعلها اليهود بإخواننا في فلسطين كنت في الحال أشتم اليهود و الإسرائلين
    ومن والاهم بفظائع الشتائم العربية ثم أقول حاش اليهود الذين كانوا مع سيدنا موسى
    ولكن بعد أن عرفت حقيقتهم صدمت في بادئ الأمر ولكن بعدها قلت لنفسي إنهم اليهود
    مضرب المثل بالندالة والسقاطة والسفاهة .



    أحكموا بأنفسكم:


    بعد أن نجا الله
    سيدنا موسى ومن معه من بني إسرائيل وبعد المعجزات العشر التي فعلها سيدنا موسى
    أمام فرعون وأمام بني إسرائيل (العصا تصير أفعى ويده تخرج بيضاء للناظرين وشق
    البحر بعصا و غيرها) ظل اليهود على موقفهم من سيدنا موسى ورفضهم لطاعته وللإيمان فعاقبهم
    الله بأن رفع جبل الطور فوق رؤوسهم وكاد الجبل أن يقع عليهم (وإذ نتقنا الجبل
    فوقهم كأنه ظلة وظنوا أنه واقع بهم)الأعراف 171



    وأثناء طريقهم
    رأوا قوماً يعبون أصناما ً فطالبوا سيدنا موسى بأن يجعل لهم صنماً يعبدوه كهؤلاء
    (قالو يا موسى أجعل لنا الها كما لهم الهه قال إنكم قوم تجهلون إن هؤلاء متبرٌ ما
    هم فيه وباطل ما كانو يعملون)الأعراف



    وعندما سبقهم
    سيدنا موسى لجبل الطور صنعوا لأنفسهم العجل وعبدوه رغم أن نبي الله هارون كان معهم



    وبعد ذلك طالب
    اليهود نبي الله موسى أن يريهم الله جهرة حتى يؤمنوا فأماتهم الله (وإذ قلتم يا
    موسى لن نؤمن لك حتى نرى الله جهرة فأخذتكم الصاعقة وأنتم تنظرون ) البقرة



    ولكن الله تاب
    عليهم وأحياهم من جديد بعد توسل سيدنا موسى لله سبحانه وتعالى(ثم بعثناكم من بعد
    موتكم لعلكم تشكرون )البقرة



    كم معجزة صاروا


    ومن بعدها رفضوا
    أن يدخلوا فلسطين بعد أن أمرهم الله بذلك ففرض الله عليهم التيه أربعين عام (قال
    فإنها محرمة عليهم أربعين سنة يتيهون في الأرض)المائدة



    وفي سنوات التيه
    كان سيدنا موسى يضرب بعصاه الحجر فتنفجر منه اثنتا عشرة عينا لأن بني اسرائيل
    كانوا اثنتا عشرة قبيلة وهذه المعجزة تكررت أكثر من مرة ومن ثم إنزال المن والسلوى
    فطلبوا أن يأكلوا مما تنبت الأرض والآيات معروفة ومن بعدها قصة البقرة المعروفة
    لدى الجميع.



    كل هذه المعجزات
    ولم يؤمنوا ولم يؤمنوا ولم يؤمنوا.



    خلاصة القول: إذا
    كان اليهود مع الأنبياء ومع المعجزات ولم يؤمنوا وقلوبهم ما عرفت الرحمة أو اللين



    فكيف سيكون هؤلاء
    الذين هم الآن في فلسطين ؟



    هكذا كانوا فكيف الآن
    صاروا



    وكذلك كنا ولكن أين الآن أصبحنا


    بنظرة إلى تاريخنا
    وتاريخهم وحاضرنا وحاضرهم



    كرأي شخصي ((أثق
    أن الموازين ستختلف وأن الحق سيعود))
    avatar
    أمير الظلام
    المستوى 3

    المستوى 3

    ذكر
    سورية

    احترام القوانين 100 %
    تاريخ التسجيل : 16/12/2009
    مساهماتي مساهماتي : 301
    نقاطي نقاطي : 10
    مواضيعي : 50
    من أحلامي : أن أكون سبباً في كل ابتسامة من إبتسامات الناس المحبين إلي
    رمضان كريم
    SMSيامن خلقت الأرض في ستة أيام أجمعني مع من أحبهم في هذا الزمان
    المنتخب المفضل : ألمانيا
    برشلونة بايرن ميونيخ آرسنال
    مشرف - رمضان كريم

    نادي أحلام شبابية رد: حقيقة اليهود

    مُساهمة من طرف أمير الظلام في 29/7/2010, 7:47 pm

    والله يا سيد عربي معك حق مية بالمية
    نحن منعرف شو نحنا ومين هنن ......بس المشكلة مو بس نحن لازم نعرف العالم كله لازم يعرف
    ومتل ما قلت الحق سيعود إلى أصحاب الأرض في النهاية
    شكرا كتير إلك على هاللفتة الحلوة



    avatar
    HaSaN
    المستوى 5

    المستوى 5

    ذكر
    سورية

    احترام القوانين 100 %
    تاريخ التسجيل : 08/11/2009
    مساهماتي مساهماتي : 888
    نقاطي نقاطي : 27
    مواضيعي : 253
    من أحلامي : أن أبعث الأمل في نفس الآخرين

    SMS
    Live Free
    Or
    Die Hard
    المنتخب المفضل : الأرجنتين
    برشلونة تشيلسي
    المدير العام - رمضان كريم

    نادي أحلام شبابية رد: حقيقة اليهود

    مُساهمة من طرف HaSaN في 31/7/2010, 10:08 pm

    في البداية شكرا لك على الموضوع الرائع

    وأنا معك فلو كانو سيتغيرون لتغيرو على زمن المعجزات

    فلسطين ربما نصيبها العذاب ولكن أكيد سوف يأتي يوم تكون فيها منتصرة أكثر من الآن
    فبرأيي هي الآن منتصرة بنضالها الصامد

    الأطفال فيها محاربين شو بدهم أكثر من هيك ومين بيقدر بيهزم هيك عزيمة







      الوقت/التاريخ الآن هو 14/12/2018, 10:47 pm